حركة العدل والمساواة البيان الختامي للمؤتمر العام الاستثنائي السادس وانتخاب رئيس الحركة

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
www.sudanjem.com
info@sudanjem01.com

البيان الختامي للمؤتمر العام الاستثنائي السادس

المؤتمر العام الاستثنائي السادس

تحت شعار : معاً لانجاز مشروع الشهيد

في الفترة من 24-25/01/2012م

المكان: منطقة حديات – ولاية جنوب كردفان – الأراضي المحررة

البيان الختامي

تحت شعار معاً لانجاز مشروع الشهيد انعقد المؤتمر العام  الاستثنائي السادس , بمشاركة عدد 109 مائة وتسعة من أعضاء المؤتمر العام في منطقة حديات  بولاية جنوب كردفان في الأراضي  المحررة, بجانب مشاركة جميع كليات الحركة في الميادين القتالية في دارفور وكردفان وشرق السودان , وكليات النازحين واللاجئين والرحل والمرأة والشباب والطلاب تزامنا مع فعاليات المؤتمر العام.

وقد حي المؤتمرون شهداء الحركة والسودان وعلى رأسهم الشهيد المشير الدكتور خليل إبراهيم محمد , والجرحى والأسرى والمسجونين , وضباط وضباط صف وجنود الحركة والنازحين واللاجئين والرحل , وتعهدوا على المضي قدماً لانجاز مشروع الشهيد, وثمنوا تضحيات قوات الحركة ومواقفها البطولية والصبر على البلاء.

وبعد مداولات استمر ليومين توصل المؤتمرون الى القرارات والتوصيات الآتية :

1-   انتخاب الأستاذ أبوبكر القاضي رئيسا للمؤتمر العام , والبروفيسور محمود أبكر سليمان نائبا لرئيس المؤتمر العام , والأستاذ معتصم محمد صالح مقرراً للمؤتمر العام.

2-   انتخاب الدكتور جبريل إبراهيم محمد رئيساً لحركة العدل والمساواة السودانية , بعد انسحاب كل من: الجنرال محمد البليل زياد , والمهندس سليمان محمد جاموس والفريق احمد ادم بخيت الذين تم ترشحيهم بواسطة المؤتمر العام لمنصب الرئيس.

3-   انتخاب عضوية المجلس التشريعي الذي بدوره انتخب الدكتور الطاهر ادم الفكي رئيسا للمجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة السودانية.

4-   قرر المؤتمر العام منح الدكتور جبريل إبراهيم محمد رتبة فريق أول في قوات الحركة .

5-   إقرار المراسيم الرئاسية التي صدرت من رئيس الحركة الشهيد المشير الدكتور خليل ابراهيم محمد.

6-   إجازة  تعديلات النظام الأساسي.

7-   إنشاء مجلس ثوري للعمل به في الظروف الطارئة وفقا للنظام الأساسي , ويتكون من رئيس المؤتمر العام ونائبيه ومقرر المجلس التشريعي ورئيس الحركة وأعضاء المكتب التنفيذي  , ويرأسه رئيس المؤتمر العام.

8-   زيادة عضوية المؤتمر العام من 251 مائتان وواحد وخمسين عضوا إلى 501 خمسمائة وواحد  عضو .

9-   زيادة أعضاء المجلس التشريعي من 51 واحد وخمسين الى 151 مائة وواحد وخمسين عضوا.

10-   قرر المؤتمرون زيادة نسبة تمثيل المرأة في كافة مؤسسات الحركة التنفيذية والتشريعية والقضائية , بنسبة 30% وتفعيل دورها والاهتمام برعاية الطفل.

11-    قرر المؤتمر العام إعلان يوم 23 ديسمبر من كل عام يوما لتكريم شهداء الثورة .

12-  دعا المؤتمر العام إلى العمل الجاد  لتوحيد قوى المقاومة والالتزام ببرنامج الجبهة الثورية السودانية والتنسيق مع كل قوى المقاومة الأخرى , والعمل مع كل القوى السياسية السودانية المعارضة بغرض إسقاط  النظام .

13-   أوصى المؤتمرون بإقامة دولة مدنية ديمقراطية يسود فيها حكم القانون وإعمال مبدأ التداول السلمي للسلطة بالطرق السلمية عبر انتخابات حرة ونزيهة واعتبار مبدأ المواطنة أساس للحقوق والواجبات.

14- دعا المؤتمرون إلى ضرورة الالتزام بالأعراف والمواثيق الدولية والمصادقة  الفورية على اتفاقية روما الأساسية المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية ومحاربة الإفلات من العقاب ومحاسبة كل من أفسد وأجرم في حق الشعب.

15- دعا المؤتمرون إلى الإلغاء الفوري لكل القوانين المقيدة للحريات في السودان ومنع الاعتقال التحفظي والتأكيد على الحريات الأساسية وحقوق الإنسان.

16-  أدان المؤتمرون السلوك البربري لنظام الخرطوم في معاملته غير الإنسانية والمخالفة للأعراف والقوانين  والمواثيق الدولية الخاصة بمعاملة الأسرى .

17-دعا المؤتمرون إلى الحفاظ على العلاقات الطيبة  للحركة بشعوب دول الجوار والحفاظ على سياسة حسن الجوار وتطوير العلاقات الخارجية للحركة بكل دول الجوار السوداني والمحيط الإقليمي والدولي.

18-    دعا المؤتمرون إلى الحفاظ على قومية الحركة والاهتمام بالتعبئة السياسية في كل أقاليم السودان.

19-     حمل المؤتمرون المؤتمر الوطني مسئولية فتح باب الاغتيالات السياسية ودعوا إلى الثأر لشهيد الهامش السوداني المشير الدكتور خليل إبراهيم محمد والانتصار لقضية الشعب وبسط العدالة والمساواة.

20-    أوصى المؤتمرون بضرورة تفعيل دور الشباب والطلاب و الاهتمام بقضايا النازحين واللاجئين والرحل وكل قطاعات المجتمع .

21-       دعا المؤتمر العام إلى الحفاظ على نهج التشاور وتفعيل مؤسسات الحركة التشريعية والتنفيذية والقضائية  وإزكاء روح العمل الجماعي.

22-        مواصلة الاهتمام  بالشهداء  والأسرى والمرضى والجرحى  وكل قطاعات الحركة.

23-       الاهتمام بالتدريب والتأهيل ورفع كفاءة وقدرات أعضاء الحركة وإعدادهم  لمواصلة مجابهة تحديات المرحلة.

24-    دعا المؤتمرون إلى ضرورة الاهتمام بالإعلام  باعتباره من أكثر الوسائل وابلغها أثرا في رفع وعي الجماهير.

جبريل ادم بلال

أمين الإعلام والناطق الرسمي باسم الحركة

في 25/01/2012م

الأراضي المحررة.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.