تظاهرة عارمة للسودانيين حُفاة الاقدام تُعطّل حركة السير بلندن

تظاهرة عارمة للسودانيين حُفاة الاقدام  تُعطّل حركة السير بلندن
دعما للثورة التي إنطلقت رفضا للظلم والاستبداد وتضامنا مع ضحايا دارفوروجنوب كردفان والنيل الازرق وإستنكارا لجرائم المؤتمر الوطني في حق الشعب السوداني وإستجابة لدعوة إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا ومنظمة تضامن جبال النوبة ومنظمات المجتمع المدني خرجت جماهير غفيرة حافية الاقدام يوم السبت ثلاثين يونيو 2012 إمتلأت بها شوارع لندن في مسيرة ضخمة لم تشهد لها عاصمة الضباب مثيل وذلك رفضا للظلم والاستبداد في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ودعما للمتظاهرين السلميين الذين إنتفضوا في مدن السودان المختلفة ضد المؤتمر الوطني.
بدأ التحرك من لانكستر قيت وسط لندن تمام الساعة الواحدة والنصف سيرا علي الاقدام الحافية في مسيرة حاشدة أستغرقت حوالي الساعة ونصف شقت طريقها نحو مقر رئيس مجلس الوزراء البريطاني بنمرة 10 داون استريت  حيث تجمهرت الجموع التي تقدر بالالاف حاملة شعارات تنادي بذهاب نظام الفساد وتطالب بالحظر الجوي في دافور وجنوب كردفان والنيل الازرق ووقف عمليات الابادة الجماعية وبتسليم المطلوبين للعدالة الدولية وتعالت الهتافات البشير تو آي سي سي
, الشعب يريد إسقاط النظام والعدالة لدارفور والعدالة لشعب جبال النوبة والعدالة للنيل الازرق و أطلقوا سراح المعتقلين , ومرقنا مرقنا مرقنا ضد الناس السرقوا عرقنا ضد الناس النهبوا بلدنا,  وياخرطوم ثوري ثوري ضد الحكم الدكتاتوري ولن يحكمنا لص كافوري و اي كوز ندوسو دوس ما بنخاف ما بنخاف  ومن ثم توجه وفد  تكون من الاستاذ حسين بقيرا رئيس إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا, الاستاذ ذكي صموئيل رئيس منظمة تضامن جبال النوبة بالمملكة المتحدة وايرلندا, البارونة كوكس عضو مجلس اللوردات و  رئيسة منظمة هارت , الاستاذ محمد صلاح ممثل مؤتمر البجا بالمملكة المتحدة ,الاستاذة نجوي  النور ناشطة حقوقية , والاستاذة عوضية  حسن ممثلة المراة  بالاضافة الي الطفلة بوبي أبنة الناشطة وداعية حقوق الانسان كيلير بيد  توجهوا الي مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حيث تم تسليم مزكرة ضافية أهم بنودها تمثل في الاتي
1-المطالبة بالوقف الفوري لعمليات القصف الجوي المستمر في دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق
2-إتخاذ إجراءات دبلوماسية حازمة تجاه حكومة الخرطوم لتسمح بدخول المنظمات الانسانية للمناطق المتأثرة ( جبال النوبة – دارفور – النيل الازرق)
3-الوقف الفوري للاعمال الوحشية لنظام الابادة الجماعية ووقف قمع المتظاهرين السلميين في الخرطوم وكافة المدن السودانية  والسماح بالمظاهرات السلمية وإطلاق سراح المعتقلين وألغاء القوانين المقيدة للحريات
4-المطالبة بتطبيق الحظر الجوي في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق والعمل علي تسليم مطلوبي المحكمة الجنائية ومحاسبة المفسدين ومختلسي اموال الشعب.
بعد تسليم المذكرة تحركت الجموع الغفيرة من داون استريت الي السفارة السودانية في قرين بارك حيث إستغرقت المسيرة ما يقارب الساعة للوصول الي وجهتها النهائية وقد قامت الشرطة البريطانية بقفل كل الطرق وتعطيل حركة السير لتمهد للجموع الهادرة والتي تقدر بالالاف الوصول الي السفارة.
امام السفارة السودانية بلندن  تعالت الهتافات وصرخت الحناجر  مطالبة بذهاب النظام ومحاسبة المفسدين وإحقاق العدالة لأهل دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة ولعموم السودانين وإطلاق سراح المعتقلين ونددت بالتعامل العنيف ضد المظاهرات السلمية في الخرطوم.
اللافت في الامر تلاحم ووحدة الشعب السوداني صغارا وكبارا نساء ورجال مثلوا كل مناطق السودان شماله وشرقه وغربه وجنوبه ووسطه كما كان الحضور من مدن لندن وبرمنجهام ونوتنغهام وليدز ومانشستر وبرستول وكارديف وقلاسكو ومختلف مدن المملكة المتحدة كما شارك في المسيرة اعداد كبيرة من الانجليز والناشطين ودعاة حقوق الانسان  جميعهم نددوا بسياسات المؤتمرالوطني  وطالبوا بذهاب الطغمة الحاكمة.
خاطب الجموع امام السفارة كل من ممثل تحالف القوي السياسية السودانية بالمملكة المتحدة الاستاذ عبدالملك العبيد  والدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة السودانية نائب رئيس الجبهة الثورية السودانية والاستاذ علي محمود حسنين رئيس الجبهة العريضة والاستاذ احمد عباس رئيس الجبهة السودانية للتغيير وكذلك ممثل نقابة الاطباء بالمملكة المتحدة حيث أكدوا جميعهم أن الثورة قد بدأت ومسيرة التغيير تتطلب الوحدة والتوحد حتي سقوط النظام وبناء بديل ديمقراطي يحفظ كرامة الامة ويصون البلاد.
كما تعاهد المتظاهرون علي مواصلة الاعتصامات امام السفارة دعما لثوار الداخل حتي بزوغ فجر الحرية.
إعلام الإتحاد

1 يوليو 2012

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.