أضواء على الواقع مع الفريق / أحمد آدم بخيت نائب رئيس حركة العدل والمساواة السودانية أمين إقليم دارفور

* كُل الأحزاب موافقة بشكل إنفرادي على الإعلان السياسي للجبهة الثورية السودانية لكنها لم تتخذ بعد موقفاً موحداً تُجاهه لأسباب معروفة

* لايزال يتباكى بعض المُطبلين على الوضع الإقتصادي السيئ  بالبلاد فيما كانوا يتسترون ويتغاضون عن الحديث عن المسؤولين عندما كانت تُسرق وتُختلس مئات المليارات النفطية قبل إنفصال الجنوب

* الدافع الحقيقي لطرح البشير لمُبادرته “الفطيرة” هذه هو هزائمهُ المُتكررة في ساحات القتال وبالأخص في معارك تكسير العظام الأخيرة في جبال ملكن وجاو

* نظام المُجرم عمر البشير يحاول بشتى السُبُل تفريغ المُعسكرات وتشتيتها بصورة غير إنسانية لأن هذه المعسكرات تُجسد المُعاناة والظُلم والقهر الذي تعرض له أهل هذه المعسكرات من قبل نظام المؤتمر الوطني

http://www.youtube.com/watch?v=qWiRjpcmxPk&feature=youtu.be

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.