بيان توضيحى من حركة العدل و المساواة السودانية

بسم الله الرحجمن الرحيم
JEM_Logo_2حركة العدل و المساواة السودانية
بيان توضيحى من حركة العدل و المساواة السودانية
أمانة التفاوض و السلام

اوردت صحيفة سودان تربيون الالكترونية تصريحا منسوبا لابراهيم محمود مفاده ان حكومة المؤتمر توصل لإتفاق مع حركتى العدل و المساواة و تحرير السودان حول القضايا العالقة التى ظلت محل خلاف بين الطرفين المتعلقة بوقف العدائيات و تحسين الوضع الانساني منذ اغسطس الماضي. إذا هذا الخبر تود الحركة ان توضح الاتي:-

اولا: ان الخبر الذى اوردته سودان تربيون و تناقلته بعض وسائط التواصل الاجتماعى؛ عار تماما من الصحة؛ لم تلتق الحركة وفدا من المؤتمر الوطنى إطلاقا ؛ لا منفردة او مع حركة تحرير السودان قيادة منى مناوى- لمناقشة اية مسألة عالقة متعلقة بوقف العدائيات او مسائل اخرى متعلقة بالتفاوض او محل نزاع بين الاطراف منذ الجولة الاخيرة تحت رعاية الالية الافريقية فى اديس ابابا.

ثانيا: نحن لا نستغرب ان يكذب قيادى بالمؤتمر الوطنى.. لان الكذب جزء من منهجهم السياسى. و لكننا نتسآل عن جدوى إطلاق مثل هكذا تصريحات فى هذا الوقت بالتحديد. هل بغرض التغطية على المذابح التى تمارسها مليشيا النظام فى دارفور او محاولة يائسة لدغدغة عواطف المجتمع الدولى بعد فشل ما يسمى بمشروع الحوار الوطنى ام محاولة لتهدئة النفوس المشرئبة نحو التغيير و الخلاص.

ثالثا: نناشد الجهات الرسمية و المواقع الاعلامية تحرى الدقة فى نقل المعلومة و التأكد من صحة التصريحات التى ترد من منسوبى النظام حول قضايا الحرب و السلام من الجهات ذات الصلة قبل الاقدام على نقل الاكاذيب.

احمد محمد تقد
امين التفاوض و السلام

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.