المحكمة الجنائية الدولية تطلب من جنوب أفريقيا المثول أمامها بسبب البشير

ICC قالت مسؤولة كبيرة في جنوب أفريقيا يوم الأربعاء إن المحكمة الجنائية الدولية طلبت من بلادها المثول أمامها في السابع من ابريل نيسان بسبب التقاعس عن اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال زيارة قام بها لجنوب أفريقيا منذ عامين.

وقالت إيشا جوهار القائمة بأعمال المستشار القانوني لحكومة جنوب أفريقيا إن بريتوريا طلب منها المثول أمام المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها بسبب عدم التزامها بشأن طلب تعاون من المحكمة وهو ما يناقض أحكام معاهدة تأسيس المحكمة الدولية السارية منذ عام 2002.

وقالت جوهار “إنه يتعلق (طلب المثول) بأمر عدم التزام من جانب جن

وب أفريقيا كدولة عضو في المحكمة الجنائية الدولية وبالرئيس السوداني.”

وأعلنت بريتوريا نيتها الانسحاب من عضوية المحكمة في 2015 بعد أن انتقدتها لتجاهلها أمر اعتقال البشير المتهم بارتكاب إبادة جماعية وجرائم حرب. وينفي البشير الاتهامات.

ومنعت المحكمة العليا في جنوب أفريقيا الشهر الماضي محاولة الحكومة للانسحاب من المحكمة.

لكن وزير العدل مايكل ماسوثا قال إن الحكومة ستواصل سعيها للخروج من المحكمة مشيرا إلى أن حكم المحكمة العليا اعتمد بدرجة كبيرة على أن قرار الانسحاب لم يقره البرلمان أولا.

والتزاما بجزء من أمر المحكمة العليا سحبت بريتوريا رسميا طلب انسحابها من الجنائية الدولية.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.