خطف ثمانية من موظفي مؤسسة خيرية أميركية في جنوب السودان

اختطف متمردون من جنوب السودان ثمانية موظفين يعملون لدى مؤسسة “ساماريتانز بيرس” الخيرية الأميركية. حسب ما أفاد متحدث عسكري الاثنين.
وأفاد البريجادير جنرال لول رواي كوانجإلى بأن المتمردين يطالبون بتوصيل مساعدات لمنطقتهم، في مقابل الإفراج عن المخطوفين، في الوقت الذي يتزايد فيه احتمال استخدام سلاح التجويع في الحرب.

ونقلت رويترز عن كوانجإلى: “هاجم المتمردون وخطفوا ث

مانية موظفين محليين من ساماريتانز بيرس ويحتجزونهم لطلب فدية. طلبوا أن تنقل المنظمة المساعدات لهم.”

وفي الأسبوع الماضي أعلنت حكومة جنوب السودان خططا لفرض ضريبة قدرها 10 آلاف دولار على كل موظف أجنبي يعمل في مجال الإغاثة، الأمر الذي قد يضر بجهود مساعدة الجوعى في البلاد فضلا عن خطرالخطف.

من جانبه، قال نيكولاس هيسوم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى السودانوجنوب السودان “من المرجح أن يقود (ذلك) إلى هجرة جماعية للموظفين الإنسانيين في بلد يواجه بالفعل وضعا إنسانيا أليما.”

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.