مالك عقار يؤكد استقالة الحلو

malik - alhiloقال رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، مالك عقار، إن نائبه عبد العزيز الحلو تقدم فعليا باستقالته، لكنه لم يؤكد قبولها من عدمه، موضحا أن ما أثاره في الاستقاله يجري مناقشته داخل أجهزة الحركة.

وراجت خلال الأيام الماضية أنباء عن قرارات اتخذها مجلس تحرير جبال النوبة ـ وهو أعلى سلطة سياسية فى الاقليم في غياب مؤتمر الإقليم ـ بسحب ملف التفاوض من الأمين العام للحركة الشعبية، ياسر عرمان، وتشكيل وفد جديد، بعد أن رفض المجلس بالإجماع استقالة عبد العزيز الحلو.

وقال عقار “الاستقالة صحيحة وسيتم التعامل معها بما تستحقه من تع

امل لائق ومناقشة كل القضايا التي وردت بها داخل أطر الحركة الشعبية وقيادتها وعلى رأسها المجلس القيادي، بما في ذلك أكبر القضايا التي طرحتها حول حق تقرير المصير لجبال النوبة”.

نص*تصريح من رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان*058ccc1dfebe25058ccc1dff206c058ccc20769f8e📍

*لا تغيير في مواقف الحركة الشعبية السياسية او هياكلها التنظيمية ….*

تستغل بعض الدوائر المشبوهة الاستقالة التي قدمها نائب رئيس الحركة الشعبية لتصفية حسابات مع الحركة الشعبية وقيادتها ومواقفها السياسية، واود توضيح الآتي:-

*أولا:* استقالة نائب رئيس الحركة الشعبية صحيحة وسيتم التعامل معها بما تستحقه من تعامل لائق ومناقشة كل القضايا التي وردت بها داخل أطر الحركة الشعبية وقيادتها وعلى راسها المجلس القيادي، بمافي ذلك أكبر القضايا التي طرحتها حول “حق تقرير المصير لجبال النوبة”.

*ثانيا:* لايوجد أي تغيير في هياكل الحركة الشعبية السياسية أو العسكرية بمافي ذلك وفدها التفاوضي ومواقفها السياسية الرافضة لحوار الوثبة والإملاءات الداخلية والخارجية، والجهة الوحيدة التي ستتعامل مع القضايا السياسية هي المجلس القيادي، ومع الوضع العسكري هو رئاسة هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي.

*ثالثا:* الحركة الشعبية والجيش الشعبي ملتزمان بوقف العدائيات الا في حالة الدفاع عن النفس ورد عدوان النظام إذا أخطأ الحسابات وظن إن بإمكانه أن يحقق مالم يحققه طوال السنوات الماضية.

*رابعا:* تحالفات الحركة الشعبية مع الجبهة الثورية ونداء السودان وعلاقاتنا مع قوى المعارضة الحقيقية خارجهما تظل ثابتة ونطورها ولا ننتقص منها.

*خامسا:* قضايا المنطقتين المتعلقة بالتراتيبات السياسية والأمنية والحل السياسي الشامل لا تفريط فيهما وسنواصل الدفع بهما داخليا وخارجيا مثلما فعلنا طوال السنوات الماضية.

*وأخيرا* مشروع الحركة الشعبية السياسي هو مشروع السودان الجديد وهو مفتوح لكل السودانيات والسودانيين للمساهمة فيه من أي موقع أرادوا.

*القائد مالك عقار آير*
*رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان*
*18 مارس 2017م*
*الأراضي المحررة*

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.